مقالات

هل تتغيّر المواقف من تشكيل الحكومة بعد تكليف مرشّح حركة النهضة؟

       يرتفع نسق المفاوضات حول تشكيل الحكومة ويدخل طورا مختلفا في المضمون وحتّى في الشّكل، بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات التشريعية وتكليف رئيس الجمهورية مرشّح حركة النهضة، الحزب الفائز في الانتخابات الأخيرة، بتكوين الحكومة خلال شهر. ومن الأرجح أن يصوّت مجلس شورى حركة النهضة على تلك الشخصية قبل إعلام الرئيس بها. إذ يعقد شورى النهضة نهاية هذا… المزيد

  •  
  •  
  •  
  •  

الممكن والمستحيل في المفاوضات حول الحكومة القادمة

انطلقت حركة النهضة باعتبارها الحزب المتحصل على أكبر عدد من المقاعد في مجلس نواب الشعب، بمقتضى ما يمنحها الدستور، وبعد مشاورات أولية، في عقد جلسات تفاوضية مع الأطراف المعنية بتشكيل الحكومة القادمة. وقد أكّدت تصريحات قياداتها على أنها تعطي الأولوية للتفاهم على وثيقة للحكم ولطبيعة الحكومة المطلوبة لرفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية المستوجبة في هذه المرحلة، كما أنها… المزيد

  •  
  •  
  •  
  •  

التأسيسي الثاني أو تصحيح المسار

لاقى وصف ثورة الصندوق قبولا واسعا في التعبير عن الدّلالات السياسية القوية لنتائج الانتخابات العامة التونسية التشريعية والرئاسية خاصة لسنة 2019. فهي ثورة ثانية من داخل المؤسسات لتثبيت مسار ثورة 2011 وتصحيح مسارها، وليست ثورة مضادّة كما بشّر بها أنصار النظام البائد وعملوا على ذالك بوسائل مختلفة. وتستوجب ثورة الصندوق تأسيسا ثانيا مختلفا عن التأسيس الأول، لكنه… المزيد

  •  
  •  
  •  
  •  

تعزّز ثورة الصندوق.. وتعمّق مأزق “الحدثوت”

حاز المترشّح قيس سعيد على نحو ثلثي أصوات الناخبين في الدور الثاني لرئاسية 2019 بنسبة مشاركة لافتة مقارنة بالدور الأول والانتخابات التشريعية قبل أسبوع. وقد مكّن هذا التصويت الرئيس الجديد لتونس من شرعية شعبية غير مسبوقة، عزّزت ثورة الصندوق على النمط التي أفصحت عنها نتائج الدور الأول. فنسبة المشاركة العالية، والحضور الشبابي المميّز فيها، والفرق الكبير بين… المزيد

  •  
  •  
  •  
  •  

النهضة قوّة ضامنة مع إنذار ودعوة للتدارك

باحت صناديق تشريعية 2019 بأسرارها لتكشف التوازنات البرلمانية الجديدة والمشهد السياسي القادم بمفاجآته وتعقيداته والآمال المعلّقة عليه. نهنئ الفائزين ونبارك لهم، ونرجو للبقية حظوظا أوفر في خدمة البلاد من مواقع أخرى. تقدّمت حركة النهضة العريقة على حزب قلب تونس الناشئ في نسبة الأصوات وعدد المقاعد، وكان انتصارها سياسيا ومعنويا، أفرح أنصارها وصعب تقبّله من بعض خصومها، فراحوا… المزيد

  •  
  •  
  •  
  •