محمد القوماني:يجب منع رموز النظام السابق من الترشح للانتخابات القادمة

في افتتاح مؤتمر حزب الإصلاح والتنمية

 

محمد القوماني:يجب منع رموز النظام السابق من الترشح للانتخابات القادمة

 

جريدة “التونسية” بتاريخ 23 مارس 2014

 

 

 

افتتح صباح أمس «حزب الاصلاح والتنمية» مؤتمره الوطني التأسيسي تحت شعار “منحازون للثورة ,عاملون على الاصلاح”.
واستعرض المؤتمرون خلال الاجتماع الذي انعقد باحد نزل العاصمة وحضره عدد كبير من مناضلي الحركة ومن الشخصيات السياسية والوطنية والمنظمات وعدد من الديبلوماسيين المسار التاسيسي للحزب وتوجهاته الكبرى إلى جانب قراءة المشهد السياسي العام للبلاد.
ومن المنتظر ان تتواصل اليوم أشغال المؤتمر بعد تحول المؤتمرين عشية أمس الى مدينة سوسة لمناقشة اللوائح السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وسيقع – حسب قول – منظمي المؤتمر انتخاب لجنة الحزب المركزية ومكتبه السياسي وبحث تحالفات الحزب واستعداداته للاستحقاقات الانتخابية التشريعية والرئاسية القادمة.
وفي كلمة افتتح بها اشغال المؤتمر اكد محمد القوماني أمين عام «حزب الإصلاح والتنمية» أن المجلس الوطني الأول للحزب سيعمل على وضع هيئة ديمقراطية للحزب من خلال هيكلة مؤسساته بعد مرحلة التأسيس واختيار قيادة جديدة .
وأشار القوماني إلى أن هذا المجلس يهدف كذلك لإرساء قاعدة فكرية وسياسية للحزب تشكل منطلقا للإنخراط فيه. وأن المجلس الوطني للحزب سيعمل على تقييم الـ 3 سنوات من الثورة، التي يعتبر أنها مستهدفة في محاولة لنسفها على ضوء ما حصل في بقية الثورات العربية، حسب قوله.
و طالب القوماني في تصريح لـ«التونسية» بأن يمنع القانون الانتخابي رموز النظام السابق من الترشح للانتخابات القادمة وذلك بتحديد صفاتهم ضمن قائمة موحدة يضبطها المجلس الوطني التاسيسي معبرا عن تخوفه من ان يتحول بسط نفوذ الدولة في مقاومة الارهاب الى انتهاك لحقوق الانسان.
وأضاف القوماني أن من أهم مخاطر هذه المرحلة هو ان يكون استهداف الاسلاميين عموما و«النهضة» في تونس غاية في حد ذاتها بأن يتم رفض وجودهم في اعلى موسسات الدولة لانهم «اسلاميون»او بدعوى «عدم قبول المزاج العام لهم».
في سياق آخر اعتبر القوماني الدستور الجديد الذي تمت المصادقة علية باغلبية عريضة تحقيقا فعليا لأحد أهداف الثورة.
هزم المنظومة القديمة

وقال القوماني إنّ حزبه يتطلع بعد عقد مؤتمره الى ان يكون احد التعبيرات الحزبية الهامة في المشهد السياسي الوطني واحد المساهمين بفاعلية في انجاح المسار الديمقراطي وتحقيق اهداف الثورة مشيرا الى ان حزبه منفتح على مختلف القوى السياسية التى تشاركه الانحياز لمصلحة الوطن لعقد التحالفات الممكنة والضرورية لهزم ما اسماها «المنظومة القديمة» انتخابيا .
وأضاف القوماني ان حزبه يناقش مع بقية الأحزاب المنخرطة في الإئتلاف الوطني لإنجاح المسار الديمقراطي ومنها حزب «النهضة»، إمكانيات تطوير الائتلاف إستعدادا للرهانات الإنتخابية القادمة رغم امكانية إنسحاب عدد من الأحزاب المنخرطة فيه.
الإرهاب يستند إلى فكر ديني متطرف
و في تشخيصه للأحداث الارهابية التي شهدتها البلاد قال القوماني إنّ من يقف وراء هذه التهديدات والاغتيالات والعمليات الارهابية هم اشخاص ينتمون الى «فكر ديني تكفيري متشدد» يستفيد من شبكات التهريب والجريمة المنظمة وتتدخل في توجيهاته اجندات سياسية مشبوهة ومعقدة تقوم برفع السلاح في وجه الدولة ومؤسساتها.
هل يخلف محمد القوماني
نفسه في حزبه ؟؟؟
وقد علمت «التونسية» من كواليس المؤتمر أنّه من المرجح أن تعيد الأمانة العامة للحزب انتخاب محمد القوماني أمينا عاما للحزب. ومن المنتظر ان يعلن اليوم عن النتائج النهائية للانتخابات وعن تشكيلة المكتب التنفيذي والمهام الموكولة لكل عضو داخل الحزب.

ناجح بن جدو

 


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>