بمناسبة رحيله: مداخل التغيير وشروط التجديد في فكر حسن حنفي

توفي المفكر العربي الكبير حسن حنفي عن عمر يناهز 86 سنة يوم الخميس 22 أكتوبر 2021. رحل جسده وبقيت عشرات كتبه تأليفا وترجمة تسهم في نشر المعرفة وتنوير العقول. كان الراحل رحمه اله تعالى مسكونا بالتغيير الاجتماعي في مشروع “اليسار الإسلامي” ومهموما بتجديد الفكر العربي والإسلامي في مشروع “التراث والتجديد”. جمع بين الكتابة النظرية الأكاديمية في مشروعه الفكري المعنون “التراث والتجديد” الذي نشر فيه عشرات المجلدات في إعادة بناء العلوم القديمة، وبين الكتابة الصحفية في الدوريات المصرية والعربية، شهادة على العصر وتفاعلا مع قضايا الأمة ومشاغل الناس وجمع بعضها في مجلدات “الدين والثورة في مصر” او “وطن بلا صاحب”. وهو من دشّن “علم الاستغراب” في مقابل “علم الاستشراق” . وأعيد نشر هذا المقال الذي كتبته لمجلة 21/15 سنة 1990 بمناسبة رحيل فقيدنا العزيز، على أن نعود إن شاء الله تعالى لأعماله بعد أن أوشك مشروعه على الاكتمال.

    0 Comments

    No Comment.