أوقفوا العبث..

حالات جماعية متتالية 
لطفولة مهدّدة .. وموؤودة..ومغتصبة.
خسارة في الحاضر والمستقبل..
اوقفوا العبث .. لم نعد نتحمّل.


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>