من قبضة بن علي إلى ثورة الياسمين

مؤلّف جماعي، صدر عن “مركز المسبار للدراسات والبحوث” بدبي، في طبعتين سنة 2011. وهو كتاب من الحجم المتوسط في 390 صفحة. وقد أعدّ هذا العمل في الأصل لصالح مركز المسبار وشارك فيه عدد من الباحثين التونسيين في أغلبهم بتنسيق من صلاح الدين الجورشي وصدر سنة 2008 بعنوان “الإسلامية في تونس”. وتمّ إعادة طبعه بعد ثورة الحرية والكرامة بتونس سنة 2011 بعنوان “من قبضة بن علي إلى ثورة الياسمين: الإسلام السياسي في تونس” مع تقديم واستشراف لمحمد الحداد.

وقد علل الناشر ذلك بأنّ الحدث التونسي الذي عقبه عفو عام عن جميع المعارضين والمنفيين بمن فيهم الإسلاميين   “سيؤثر حتما في مستقبل تونس ويمكن أن يؤثر في الجوار العربي والإسلامي. ويفرض هذا الوضع تقديم مجموعة من الآراء التي تروي ماضي وحاضر الإسلام السياسي في تونس وتوقعات المختصين لمستقبل هده الجماعات قبل سقوط نظام بن علي كما هو موضّح في غالب دراسات الكتاب التي نشرت في عام 2008، إضافة إلى قراءة استشرافية للبروفيسور محمد الحداد بعد ثورة الياسمين وربطها بالتطورات القادمة للأحداث في هذا البلد.”

وقد وردت محتويات الكتاب بعد مقدمة الناشر وتقديم محمد الحداد كما يلي:

ـ المشهد الإسلامي في تونس: قوى ومواقف، صلاح الدين الجورشي.

ـ الحركة الإسلامية في تونس: قراءة نقدية، الفاضل البلدي.

ـ شهادة عن سنوات التأسيس، احميدة النيفر.

ـ الخطاب السياسي للإسلاميين في تونس بين عامي (1981ـ 1991)، عبد الحكيم أبو اللوز.

ـ الإسلاميون والسلطة في تونس، العجمي الوريمي.

ـ الإسلاميون التقدميون طلائع التنوير الإسلامي في تونس، مصدق الجليدي.

ـ الحركة الإسلامية في تونس ومسألة البحث عن الذات، عليّة العلاني.

راشد الغنوشي: سيرة شخصية وقراءة فكرية، عبد التواب عبد الله.

الرؤية الفكرية والمنهج الأصولي عند حركة النهضة، محمد القوماني.

ـ السلفية في تونس بين قمع السلطة ومخاوف النخبة، صلاح الدين الجورشي.

ـ التيار السلفي في تونس: المكونات والفئات الاجتماعية، عليّة العلاني.

دار النشر : المسبار للنشر

    0 Comments

    No Comment.